بت تجريبي
سياسة

أول ظهور للرئيس الجزائري بعد شهرين من الغياب

أخيرا، ظهر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، عبر التلفزيون العام للمرة الأولى منذ نحو شهرين ودخوله المستشفى في ألمانيا لتلقي العلاج من فيروس “كورونا”.

وقال تبون (75 عاما) الذي بدا نحيلا، في كلمة إلى الشعب الجزائري ألقاها غداة الذكرى الأولى لانتخابه “بدأت مرحلة التعافي التي قد تأخذ بين أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، لكن إن شاء الله سأسترجع كل قواي البدنية”.

وبعدما أثار غيابه الطويل معلومات متناقضة وأخبارا مضللة، أضاف الرئيس في الفيديو المفاجئ الذي نشر على حسابه على تويتر، ونقله التلفزيون الجزائري العام أن عودته إلى البلاد قريبة.

وبحلول، مساء أمس السبت، يكون قد مر عام كامل على انتخاب الشعب الجزائري لعبد المجيد تبون (75 عاما) رئيسا للبلاد، ويترقب الشارع توقيت عودته إلى أرض الوطن من رحله العلاج بعد قضاء فترة النقاهة في ألمانيا التي نقل إليها بتاريخ 28 أكتوبر إثر إصابته بفيروس كوفيد 19.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى