بت تجريبي
سياسة

استعراض إستراتيجية المغرب في مكافحة جائحة “كورونا” في طوكيو

استعرض رشاد بوهلال، سفير المغرب لدى اليابان، أمس الاثنين في طوكيو، الإستراتيجية الاستباقية والتضامنية للمغرب في مجال مواجهة التداعيات الصحية، والاقتصادية، والاجتماعية لجائحة فيروس “كورونا”.

وأبرز بوهلال، الذي كان يتحدث خلال اجتماع جمعه مع “واشيو إيشيرو”، وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني، مع مجموعة محدودة من السفراء المعتمدين لدى اليابان، أنه بفضل الرؤية المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس، اتخذت المملكة، منذ بداية هذه الأزمة الصحية، سلسلة من التدابير الشاملة والواسعة النطاق من أجل حماية المواطنين المغاربة.

وذكر الدبلوماسي المغربي في هذا الصدد بإحداث صندوق خاص بتدبير الجائحة وتقديم الدعم للسكان الأكثر تضررا ودعم الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن هذا الصندوق، الذي غذته مساهمات طوعية من القطاعين العام والخاص، قد جمع أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي في الأسابيع الأولى من إحداثه في زخم تضامني استثنائي.

وأبرز بوهلال أن إستراتيجية المغرب تميزت، أيضا، بالتضامن مع بلدان جنوب الصحراء المتضررة من هذه الجائحة، مذكرا في هذا السياق بأن المغرب أرسل، بناء على تعليمات سامية من قبل جلالة الملك محمد السادس، مساعدات طبية طارئة إلى نحو 20 بلدا إفريقيا لمواكبة جهودها في مجال مكافحة فيروس كورونا، وذلك ابتداء من يونيو 2020.

كما قدم صورة للوضع الحالي للجائحة في المغرب، الذي لا يزال رغم قربه الجغرافي من أوروبا، أقل تأثرا بفيروس كورونا، وذلك بفضل روح التعبئة التي أبانت عنها السلطات العمومية، والهيئات المنتخبة، والمجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى