بت تجريبي
سياسةصحة و جمال

الصين تدافع عن فاعلية لقاحها المضاد بـ”كورونا”

أكدت الصين على فاعلية اللقاح الذي طورته للوقاية من فيروس “كورونا”، في ظل اختلاف نسبة فاعليته في الصين عنها في الإمارات، في حين انتقد المرشح الرئاسي السابق والسيناتور الجمهوري ميت رومني “بطء” بلاده في التطعيم ضد كوفيد-19.

وقال مسؤول تنفيذي في مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية لوسائل إعلام رسمية إن النتائج الخاصة بفعالية لقاح صيني للوقاية من مرض كوفيد-19، والصادرة من كل من الصين والإمارات حقيقية وسليمة رغم اختلافها.

وكانت الصين قد وافقت، يوم الخميس الماضي، على طرح أول لقاح محلي للوقاية من كوفيد-19 للاستخدام العام، وهو لقاح طورته شركة تابعة لشركة “سينوفارم” المدعومة من الدولة.

وكانت الشركة المنتجة قالت إن اللقاح أظهر فعالية بنسبة 79.34 في المائة بناء على تحليل مؤقت للمراحل المتأخرة من التجارب السريرية. وهذه النسبة أقل من تلك التي أعلنتها الإمارات لنفس اللقاح، يوم التاسع من دجنبر الماضي، والتي بلغت 86 في المائة.

وقال يانغ شياو مينغ، رئيس مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية التابعة لسينوفارم في تصريحات لجريدة “غلوبال تايمز” التي تصدرها صحيفة الشعب اليومية، الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم، إن معايير الدول وإجراءاتها في تشخيص المرض تكون بها اختلافات معينة ومن ثم تأتي النتائج النهائية مُختلفة.

ونقلت “غلوبال تايمز” عن يانغ قوله في تقرير نشر يوم الخميس الماضي، “لذلك كانت هناك اختلافات بين البيانات الشاملة الواردة من بلدان متعددة وبيانات نسبة الحماية التي سبق وقامت الإمارات والبحرين بتقييمها من قبل، لكن هاتين النتيجتين حقيقيتان وسليمتان” دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل عن البيانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى