بت تجريبي
سياسة

انتخاب المغرب بنيويورك عضوا في لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

أفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بأن المغرب انتخب، أمس الاثنين، في شخص سمية العمراني، عضوا في لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الانتخاب تم بنيويورك، بمناسبة الاجتماع الـ13 للدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، موضحا أن ترشيح العمراني، الذي حظي بتعبئة دبلوماسية مكثفة، لقي دعم 103 دول.

وأشار البلاغ إلى أن سمية العمراني تعد شخصية معروفة ومشهودا لها بعملها وانخراطها في عدة جمعيات ومؤسسات وطنية ودولية للدفاع عن حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

وتشغل العمراني، وهي الرئيسة المؤسسة لتحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب، منصب عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وكذا نائبة رئيس التحالف من أجل النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

وسجل المصدر ذاته أن “27 مرشحا آخرين تنافسوا على 9 مناصب شاغرة في لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وهي هيئة مكونة من خبراء مستقلين يسهرون على التطبيق الأمثل للدول الأطراف للاتفاقية، المصادق عليها في دجنبر 2006، بهدف “تعزيز وحماية وضمان تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة، بشكل كامل ومتساو، بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية وتعزيز احترام كرامتهم المتأصلة”، مشيرا إلى أن نجاح الترشيح المغربي يعد اعترافا بالجهود المتواصلة التي تبذلها المملكة والتقدم الكبير الذي أحرزته، في ظل القيادة المتبصرة للملك محمد السادس، في مجال النهوض بحقوق الإنسان.

وأبرز أن هذه الانتخابات تعكس أيضا مصداقية المغرب في تعزيز وحماية واحترام حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، في إطار العناية السامية التي يحيط بها العاهل المغربي، الأشخاص ذوي الإعاقة.

وخلص البلاغ إلى أن هذا الانتخاب الجديد للمملكة لعضوية هيئات حقوق الإنسان يعد اعترافا آخرا من المجتمع الدولي، ويأتي لتعزيز إستراتيجية المملكة الهادفة إلى تمثيل مغربي أفضل في المنظمات الدولية وهيئات الأمم المتحدة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى