بت تجريبي
سياسة

تغريم الرئيس التشيلي 3500 دولار بسبب صورة سيلفي دون كمامة

أغرمت السلطات التشيلية رئيس البلاد، سيباستيان بينيرا، 3500 دولار (2588 جنيهاً إسترلينياً)، لخرقه قواعد إجراءات الوقاية من فيروس كورونا بالتظاهر لالتقاط صورة سيلفي من دون قناع وجه.
واعتذر بينيرا بعد أن انتشرت صورة له مع امرأة – من دون قناع أيضا – في وقت سابق من هذا الشهر، بحسب ما نقله موقع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

واعترف الرئيس بأنه كان يجب أن يرتدي قناعا عندما طلبت المرأة صورة على شاطئ بالقرب من منزله في بلدة كاتشاجوا. وتشدد تشيلي في إجراءاتها لإلزام سكانها بارتداء الأقنعة في الأماكن العامة، حيث تُعاقب السلطات المحلية المخالف لقانون القناع بعقوبات تشمل غرامات وحتى أحكام بالسجن.

وتزداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في تشيلي، التي شهدت أكبر عدد من الحالات والوفيات المرتبطة بالمرض في أميركا اللاتينية. وسجلت الدولة الواقعة في قارة أميركا الجنوبية نحو 135 ألفاً و581 إصابة، و16 ألفاً و51 وفاة، وفقاً لإحصاء تحتفظ به جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى