بت تجريبي
الدولي

طائرة بوينغ “737 ماكس” كندية تغير وجهتها بسبب مشكلة في المحرك

اضطرت طائرة بوينغ 737 ماكس تابعة لشركة (إير كندا) خلال قيامها برحلة من دون ركاب بين الولايات المتحدة وكندا إلى تغيير وجهتها والهبوط في مدينة توسان الأميركية بسبب مشكلة في المحرك، بحسب ما أفادت شركة الطيران الكندية أمس الجمعة.

وأوضحت الشركة في بيان لها أن الطائرة، التي لم يكن على متنها سوى طاقم من ثلاثة أفراد، أقلعت في 22 دجنبر الجاري من مطار مارانا (أريزونا، جنوب غرب الولايات المتحدة) متجهة إلى مدينة مونتريال الكندية، لكن بعد وقت قصير من الإقلاع أومض مؤشر المحرك.

وأضافت أنه على الإثر « ووفقا للإجراءات المتبعة في مثل هذا الموقف قرر قائد الطائرة إطفاء أحد المحركين، وتم تحويل الطائرة إلى توسان، حيث هبطت بشكل طبيعي ولا تزال هناك ».

ووفقا للبيان فإن الطائرة كانت تقوم بـ »رحلة إعادة تموضع » غير تجارية. وكانت الحكومة الكندية أعلنت منتصف دجنبر الجاري أنها وافقت على التغييرات التصميمية التي أدخلتها بوينغ على طائرات 737 ماكس بعد الحادثين اللذين أسفرا عن مقتل 346 شخصا وأديا إلى منع تحليق هذا الطراز في العالم بأسره على مدى 20 شهرا.

لكن هذه الطائرة لم ي صر ح لها بعد بالقيام برحلات تجارية في المجال الجوي الكندي. من جهتها سمحت الولايات المتحدة في منتصف نونبر الماضي لهذا الطراز بمعاودة التحليق، لكنها اشترطت إجراء العديد من التعديلات عليه قبل السماح له بالعودة إلى الخدمة، وفقا لإدارة الطيران الفدرالية الأميركية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى