بت تجريبي
سياسة

كوريا الجنوبية تغلق المدارس مع ارتفاع إصابات “كورونا”

أمرت كوريا الجنوبية بإغلاق المدارس اعتبارا من يوم غد الثلاثاء في العاصمة سيول، والمناطق المحيطة بها مع تصديها لأسوأ تفش لفيروس كورونا منذ بدء الجائحة متجاوزة الذروة السابقة التي شهدتها البلاد في فبراير الماضي.

وستصبح الدارسة في المدارس الواقعة في منطقة العاصمة، عبر الإنترنت حتى نهاية الشهر في أحدث تعزيز لإجراءات التباعد الاجتماعي التي أخفقت حتى الآن في وقف الزيادة في الإصابات.

ويعد إغلاق المدارس خطوة نحو فرض قواعد المرحلة الثالثة من التباعد الاجتماعي والتي من شأنها أن تغلق رابع أكبر اقتصاد في آسيا.

وقال رئيس الوزراء، تشونغ سي كيون، إن مثل هذه الخطوة تطلبت مراجعة متأنية مع تعرض الحكومة لضغوط متزايدة لبذل المزيد من الجهود للحد من ارتفاع الإصابات.

ونقل بيان من مكتبه عنه قوله خلال اجتماع لمسؤولي الصحة إن” الحكومة لن تترد في اتخاذ قرار للانتقال للمرحلة الثالثة إذا رأت أن ذلك ضروري مع أخذها في الاعتبار آراء الوزارات والحكومات المحلية والخبراء المعنيين”.  وقالت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم الاثنين، إن كوريا الجنوبية سجلت 718 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في تراجع عن الزيادة القياسية في حالات الإصابة اليومية بالفيروس والتي تم تسجيلها في اليوم السابق. ومن بين تلك الحالات الجديدة 682 حالة منقولة محليا ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 43484 إضافة إلى 587 حالة وفاة. وبموجب المرحلة الثالثة من العزل العام لن يُسمح بالذهاب إلى المكاتب سوى للموظفين الأساسيين أو تجمع أكثر من عشرة أشخاص معا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى