بت تجريبي
سياسة

“مارغاريت كينان” أول شخص في العالم يتلقى لقاح “فايزر/بايونتيك”

بدأت بريطانيا، صباح الثلاثاء، إعطاء لقاح “فايزر/بايونتيك” المضاد لكوفيد-19 للأشخاص الأكثر ضعفا، لتصبح بذلك أول دولة غربية تطلق برنامج تلقيح واسع النطاق ضد فيروس “كورونا”.
وأصبحت “مارغاريت كينان”، البالغة تسعين عاما، أول شخص في العالم يتلقى اللقاح الذي طوره تحالف المختبرين الأميركي والألماني بعد قرابة أسبوع من إعطاء السلطات البريطانية ضوءها الأخضر لتوزيعه.
وأظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزة “كينان” في مستشفى في كوفنتري في وسط انجلترا، تتلقى الحقنة أثناء جلوسها على كرسي وتبادلها أطراف الحديث مع الممرضة.
وقالت “كينان”، وفق ما نقلت عنها وكالة “برس أسوسييشن”، “هذا يعني أنه بات بإمكاني أخيرا أن أمضي وقتا مع عائلتي وأصدقائي في العام الجديد، بعد أن كنت لوحدي لفترة طويلة هذا العام”.
وبريطانيا، البلد الذي يسجل أكبر عدد وفيات بالفيروس في أوروبا (61 ألف و500 وفاة)، هي أول دولة ترخص لاستخدام لقاح تحالف “فايزر-بيونتيك” الألماني الأميركي، في خطوة سريعة انتقدها بعض الخبراء.
وينتظر أن يصدر الاتحاد الأوروبي قرارا مماثلا بحلول أواخر دجنبر، فيما بدأت روسيا بالفعل توزيع لقاحها “سبوتنيك في”.
ورحب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالأمر قائلا “هذا اليوم يمثل تقدما هائلا في معركة المملكة المتحدة ضد فيروس كورونا المستجد”. وأضاف “لكن التلقيح على نطاق واسع سيستغرق وقتا”، داعيا لمواصلة احترام القيود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى