بت تجريبي
سياسة

هولندا تفرض الإغلاق مجددا لمواجهة “كورونا”

أعلن مارك روته، رئيس الوزراء الهولندي، أمس الإثنين، فرض إجراءات الإغلاق في البلاد لمدة خمسة أسابيع لمواجهة تفشي فيروس “كورونا”.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الرئيس روته قوله في كلمة متلفزة إن “الهدف من الإغلاق هو الحد من الاتصال البشري إلى أقصى درجة، والحيلولة دون تفشي فيروس (كورونا)”.

وأضاف أن الإجراءات التي ستبدأ من اليوم الثلاثاء تتضمن غلق جميع المدارس والكليات والجامعات حتى 18 يناير المقبل باستثناء الطلبة الذين يؤدون امتحاناتهم أو اختباراتهم العملية.

وسيتم إغلاق جميع المتاجر غير الأساسية فيما ستظل الأسواق والصيدليات ومحال غسيل الملابس مفتوحة. كما سيتم غلق جميع المباني العامة فيما تفتح المكتبات أبوابها لتبادل الكتب فقط. أما الفنادق فيمكنها البقاء مفتوحة دون تقديم خدمة الطعام والشراب لنزلائها.

وأضاف الرئيس روته أنه يمكن للمقاهي والمطاعم استقبال الزبائن للطلبات الخارجية كما هو الحال في الوقت الحاضر، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يخضع كل من يصل إلى هولندا من خارج الاتحاد الأوروبي لتقديم وثيقة في المطار تثبت خلوه من الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى